ضعف الدولار يدعم النفط رغم بيانات سلبية

1

ارتفعت أسعار النفط يوم الاربعاء وبأكبر مكسب يومي منذ شهر، مدعومة بتراجع واسع النطاق للدولار الأمريكي في اعقاب أول مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، وبعد انباء تفيد بأن المملكة العربية السعودية قد خفضت صادرات النفط إلى آسيا.

وجاءت مكاسب النفط رغم بيانات حكومية أسبوعية تظهر ارتفاع حاد وأكبر من المتوقع في مخزونات النفط الخام والوقود في الولايات المتحدة.

وهوى الدولار الأمريكي خلال تصريحات ترامب،وذلك مع خيبة أمل المستثمرين التي سحبت الدولار من أعلى مستوى له في أسبوع قبل ساعات من بدء المؤتمر الصحفي، حيث ان الدولار القوي يجعل النفط المقوم بالدولار أكثر تكلفة لمستخدمي العملات الأخرى.

ترامب سيوفّر الوظائف ويلغي برنامج “أوباماكير”

وقال محللون لـ “سي أن بي سي”، أن السبب الرئيسي لارتفاع النفط هو التراجع الحاد الذي شهده الدولار، لتتم المضاربة على عكس بيانات المخزون الأمريكية.

وتراجع مؤشر الدولار – الذي يقيس أداءه مقابل سلة من العملات الرئيسية – بنسبة 0.5% إلى 101.44 نقطة، مما قلل من الضغوط على السلع، ومن بينها النفط.

وبحلول الساعة 19:30 بتوقيت غرينتش ارتفعت العقود الآجلة لخام بحر الشمال “برنت”  بمقدار 1.70 دولار، أو 3.2% الى 55.34 دزلار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط “نايمكس” عند التسوية بمقدار 1.60دولار، أو 2.8% الى 52.25 دولار للبرميل، متراجعة قليلا من أعلى مستوى في الجلسة عند 52.77 دولار للبرميل.

لمشاهدة التحليل الفني لعقود النفط الأمريكي الآجلة “اضغط هنا“.

في سياق متصل ارتفعت أسعار البنزين الأمريكية أيضا بنسبة 3.4% الى 1.5987 دولار، في ثاني أعلى ارتفاع يومي لهذا العام.

وتتوقع الأسواق بعض التصريحات الإيجابية من أعضاء أوبك في محاولة لتحييد المشاعر السلبية التي انبثقت من زيادة الإنتاج الاخيرة في كل من ليبيا وإيران والعراق ونيجيريا.

وأخطرت المملكة العربية السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، بعض عملائها في آسيا أنها ستخفض إمداداتها من الخام قليلا في فبراير شباط، بحسب رويترز.

في الوقت نفسه يخطط العراق، عضو أوبك، لزيادة صادرات النفط الخام من موانئ الجنوب في البصرة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق إلى 3.641 مليون برميل يوميا في فبراير شباط.

وقد تتعرض جهود أوبك لمخاطر، مع استمرار ملئ الفجوات بي العرض والطلب في السوق، مع ارتفاع منصات الحفر الأمريكية، ومحاولة التجار زيادة الصادرات الأوروبية لآسيا لاقتناص تخفيضات صادرات الخام لآسيا، حيث بلغت الشحنات من بحر الشمال وأذربيجان نحو 22 مليون برميل هذا الشهر للسوق الآسيوي وعلى رأسها الصين.

في غضون ذلك، توقّعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ارتفاع انتاج الولايات المتحدة من النفط الخام بنحو 110 آلاف برميل إلى نحو 9 مليون برميل يوميا.

وأظهرت بيانات تقييم الأثر البيئي ارتفاع إنتاج النفط الخام في 48 ولاية أمريكية. بانتاج اجمالي عند 8.95 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى منذ أبريل من العام الماضي.

في المقابل، زادت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا.

وأظهرت البيانات أيضا ارتفاع مخزونات النفط الخام إلى 4.1 مليون برميل في الأسبوع الماضي، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى ارتفاع قدره 1.2 مليون برميل، وقفزت مخزونات البنزين خمسة ملايين برميل مقابل توقعات محللين في استطلاع لرويترز لزيادة قدرها 1.6 مليون برميل.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا


الدول الرئيسية

التاريخ:

التاريخ الوقت البلد الأهمية البيان الحقيقي المتوقع السابق
المؤشرات الاقتصادية الأجندة الاقتصادية الأسعار الفورية